التخطي إلى المحتوى
نور الدين ولد علي: معنويات الفدائي عالية والقائمة النهائية باتت جاهزة

نور الدين ولد علي: معنويات الفدائي عالية والقائمة النهائية باتت جاهزة

محمود وادي: لبينا نداء الوطن وشرف عظيم للانضمام للفدائي

الدوحة -الموفد الإعلامي للاتحاد:

صرح المدير الفني للمنتخب  الوطني الفلسطيني لكرة القدم، الجزائري نور الدين ولد علي ، بأن معنويات منتخبنا الوطني عالية وحالة الانسجام في صفوف الفريق في تزايد مستمر بالمعسكر المغلق المقام بالدوحة.

وأوضح ولد علي،  فيما يخص القائمة النهائية لمنتخبنا الوطني المشاركة في نهائيات كأس أمم آسيا 2019، بأنها باتت جاهزة ، مضيفاً أنه تم اختيار اللاعبين وفقاً لأسس تخدم المنتخب و تطلعاته القادمة، وأن أهم هذه الأسس التي تم الاعتماد عليها في الاختيار، هي مدى جاهزية اللاعب فنياً وطبياً بحال وجود إصابات تحتاج لوقت للعلاج والاستشفاء منها ، والامر الاخر هو مدى جاهزية اللاعب بدنياً.

وتحدث ولد علي ، للموفد الإعلامي للاتحاد ، أنه سيتم الإفصاح عن هذه القائمة لاحقاً في وقت قريب.

 وعلى صعيد اخر انضم  لصفوف الفدائي كل من اللاعبين محمود وادي ،محمد صالح وصالح شحادة.

وقال نجم الفدائي المهاجم محمود وادي:انه لشرف عظيم لي الانضمام لصفوف منتخبنا الوطني للمشاركة في بطولة كبيرة كبطولة كأس آسيا.

لبينا نداء الوطن بالانضمام لصفوف الفدائي استعدادً لهذه البطولة، ونسعى من خلال البطولة للظهور بأفضل شكل وبالذات في هذه الفترة التي تضم أفضل جيل لكرة القدم في فلسطين من خلال التعاون بين افراد الفدائي.

وأضاف ” وادي”  قائلاً :  نحن لم نأتي من اجل المشاركة فقط في نهائيات كأس آسيا وبالرغم من أن القرعة أوقعتنا في مجموعة ليست بالسهلة ، ولكن بتحضيراتنا وهمتنا العالية سنقدم أفضل ما لدينا، واللقاءات  الودية المقامة في معسكر الدوحة سنستطيع من خلالها الوقوف على المتطلبات والأخطاء ومعالجتها”.

وأضاف :  أن أمامنا أهداف يجب تحقيها في البطولة، لنثبت للعالم أن هناك منتخب فلسطيني قادر رغم الظروف وقلة الإمكانيات مقارنة بالمنتخبات الأخرى ، ونسعى لتوجيه رسالة القضية الفلسطينية من خلال الرياضة وفي الملاعب الدولية.

وأوضح ” وادي”  أن جزء من مهمتنا كمنتخب فلسطيني هي إسعاد جمهور الفدائي والشعب الفلسطيني في ظل الظروف التي يمر بها.

 وتمنى من الجمهور تكثيف الدعم والمساندة في نهائيات كأس آسيا في الامارات، وتزيين الملاعب بالعلم الفلسطيني وشحذ الهمم والطاقات للوقوف خلف المنتخب .

وتابع القول : نأمل أن نقدم مباراة جيدة في أولى اللقاءات مع منتخب سوريا والنتيجة تلعب بشكل كبير بمعنويات المنتخب وجمهوره،  ونأمل الخروج من معسكر الدوحة بمعنويات وهمم عالية.

كما نقل “وادي”  تحيات اللاعبين لكافة أبناء الشعب الفلسطيني بالوطن والشتات .

وشكر اللواء جبريل الرجوب قبطان السفينة الرياضية الفلسطينية والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على ما يقدمه للمنتخب ، والطاقم الفني والإداري على الجهود المبذولة لتوفير كافة الإمكانيات للوصول لهذه المرحلة المشرقة للفدائي.

جدير بالذكر ان منتخبنا الوطني “الفدائي ” سيستمر  في معسكره المغلق بالدوحة حيث يجري الحصص التدريبية الصباحية والمسائية على ملعب نادي السيلية في الدوحة ويستعد للقاءات الودية حيث يقابل  المنتخب الايراني  الاثنين 24/12/2018  والمنتخب العراقي الجمعة 28/12/2018  وقيرغيزستان 31/12/2018 ، قبل ان ينهي معسكره في الدوحة ويتوجه الى الامارات العربية .

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: